استمرار ثقة المستثمرين في تركيا وتحسن الاقتصاد


08 Aug
08Aug

تواصل تركيا جذب استثمارات كبيرة وضخمة، خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، فخلال الفترة من يناير/كانون ثاني إلى مايو/أيار الماضيين حقق تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر إلى تركيا زيادة بنسبة 11% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لتصل 4.7 مليارات دولار أمريكي.

وقد شكلت الاستثمارات القادمة من دول أوروبا الغربية 70% من إجمالي تلك التي دخلت تركيا خلال الفترة المذكورة، رغم التوترات الأخيرة التي شهدتها علاقات تلك البلدان مع أنقرة، بحسب مسؤولين محليين.

وأظهرت الاستثمارات الخارجية القادمة لتركيا خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2017، تنوعًا شمل معظم القطاعات، على رأسها المصرفي، والهندسي، والغذائي، ومستحضرات التجميل، والطاقة.

ويعود هذا بشكل اساسي بسبب الاستفتاء الذي شهدته تركيا في 16 أبريل/نيسان الماضي، على جملة من التعديلات الدستورية، منها تحويل نظام الحكم من برلماني إلى رئاسي، كان له انعكاساته الإيجابية على اقتصاد البلاد؛ إذ انخفضت مؤشرات التضخم، وانتعش قطاعا السياحة والصادرات، إلى جانب زيادة اهتمام المستثمرين الأجانب بالمناقصات المحلية، وتحطيم البورصة أرقامًا قياسية.

وتمكن الاقتصاد التركي من تحقيق زيادة قدرها 5% خلال الربع الأول من العام الجاري، إلى جانب محافظته على أداء نشيط خلال الربع الثاني منه، كما انخفضت معدلات التضخم في تموز/يوليو الماضي، لتصل إلى 9.79%، فيما انخفضت معدلات البطالة من 13% في يناير الماضي، إلى 10.5% في أبريل الماضي ويمكنكم الاطلاع على مشاريعنا العقارية .

كما تمكنت الصادرات التركية من تحقيق زيادة في تموز/يوليو الماضي بنسبة 31.2%، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، لتصل عتبة 11 مليارًا و474 مليون دولار؛ محققة بذلك أفضل أداء خلال السنوات الستة الماضية، وثاني أفضل أداء في آخر 8 سنوات.

أما أعداد السياح فقد ارتفعت بنسبة 43% في حزيران/يونيو الماضي الذي شهد نسبة ارتفاع هي الأعلى منذ مايو 2004، فيما ذكرت بيانات وزارة الثقافة والسياحة، أن عدد الزوار الأجانب القادمين إلى تركيا في النصف الأول من العام الحالي بلغ 12 مليونًا و250 ألف زائر.