تركيا تعتبر الوجهة الاولى للبنانين


30 Jul
30Jul

تعد تركيا الوجهة السياحية الأولى المفضلة لدى أغلب اللبنانيين منذ عشر سنوات تقريبا، وبعدما سمحت لهم السلطات التركية بداية من 2010 بدخول أراضيها دون تأشيرة، يرتفع توافدهم عليها بشكل ملحوظ. مقارنة بعامي 2015 و2016 فإن نسبة التوافد اللبناني على تركيا ارتفعت بين 25 % و30 % عام 2017، بحسب مكاتب السياحة وسفر في لبنان. وبينما لا يتوافر إحصاء لبناني رسمي لإجمالي عدد السائحين اللبنانيين الذين يقصدون تركيا أسباب عديدة تكمن وراء تفضيل تركيا، أبرزها عدم وجود تأشيرة دخول، وتقديم مكاتب السفر اللبنانية عروضا مغرية متنوعة، فضلا عن شغف اللبناني بجمال الطبيعة التركية وعشقه للتسوق من تركيا، ولا سيما الملابس من الجلد والجينز، إضافة إلى شراء المأكولات التركية، وخاصة الحلويات، والخضوع لعمليات زراعة الشعر، وعمليات أخرى، لا سيما في ظل الأسعار المعقولة للغاية.

ومن أبرز المدن التركية التي يطلب السائح اللبناني زيارتها، خاصة بين فصلي الربيع والصيف، هي بودروم، ومرمريس، وأنطاليا، فمن يهوى السباحة يختار تلك المدن التي تكلف زيارتها أقل بكثير من الذهاب إلى مسبح متوسط المستوى في لبنان"، وأن "الشباب الصغار في السن يختارون حاليا مدينة مرمريس البحرية، فيما العائلات تفضل أكثر مدينة أنطاليا لاحتوائها على منتجعات وتسهيلات تناسب العائلات، أما بالنسبة إلى مدينة بودروم فهي نقطة اختيار مشتركة للجميع (شباب وكبار في السن وعائلات ومتزوجين حديثا).  ويشار الى دور مكاتب السفر في البحث عن وجهة سياحية جديدة في تركيا والترويج لها، تماما كما حدث مع مدينة كبادوكيا التي تحولت في السنتين الأخيرتين إلى وجهة سياحية مهمة، وكذلك مدينة طرابزون.. وتبقى إسطنبول الرقم الأول في اختيار السائح اللبناني، فلا بد من زيارتها.