كراند بازار امتزاج التاريخ مع التجارة في بقعة واحدة


17 Aug
17Aug


"كراند بازار - گباليه چارشه"، المعلم التاريخي الشهير ذو الطابع المعماري الفريد والقديم، والذي بني لاول مره سنة 1461 ميلادي ليكون مخدماً لايا صوفيا والذي يسمى بالسوق المغطى أو السوق المسقوف في إسطنبول ولأهميته وعراقته يجتذب ما يقرب على النصف مليون زائر بين سائح وقاصد لاجل التبضع يومياً حيث يضم في شوارعة الضيقة نحو 4400 متجر متنوع موُزِعَ على قرابة 65 شارعاً، ويعمل به حوالي اكثر من 20 ألف شخص.

يقع السوق في منطقة "بايزيت" على مسافة٣٥٠ متر من آيا صوفيا وجامع السلطان احمد ، ويحيط بة العديد من المعالم السياحية الشهيرة، على مساحة قدرها 48 ألف متر مربع، للسّوق ستّة أبواب رئيسيّة هي: باب بايزيت، باب السّوق، باب محمود باشا، باب المنجّدين، باب نور عثمانيّة وباب أورجو.

وعند دخولك إلى السوق يجب الإستدلال بدليل سياحي أو خريطة تدلك على مداخل السوق ومخارجه.

كان السوق في القدم يضم العديد من الحرف اليدوية، وكان أصحاب كل حرفة يجتمعون سوياً في مكان ما من السوق ومن ثمَّ سمِّيَ كل مكان بإسم الحرفة التي يقطن أصحابها فيها فكان هناك شارع الذهب وشارع النحاس وشارع النجارين وشارع الحدادين، وهذا.  

كما يضم جراند بازار أو السوق المغطى محلات تجارية متنوعة منها: محلات الهدايا، الأحجار الكريمة، التحف القديمة، الأواني المنزلية المصنوعة يدوياً، الأقمشة، السجاد التركي والإجنبي الفاخر،الجلود، الحلويات التركية والمطاعم والعيدد من المهن الاخرى

يعرف عن بضائع السوق ارتفاع اسعارها وذلك بسبب إنَّ المنطقة التي يقبع فيها السوق المغطى "جراند بازار" تعد من المناطق المرتفعة سعراً في تركيا من حيث إيجار المتر المربع الواحد.


والجدير بالذكر ان السوق المصري يقع بالقرب من السوق المسقوف ولا تنسى عند زيارتك للسوق من الحذر من اللصوص والنشالين الذين يهدفون لاقتناص الفرص خاصة بكثرة تواجد السياح هناك وقم بالمجادله بالسعر مع التجار فسوف يقومون بتخفيض السعر بشكل مرضي للطرفين